اهم المعلومات عن معبد أبو سمبل - جنوب غرب أسوان

اين يقع معبد ابو سمبل : 

معبد أبو سمبل هو موقع أثري يقع على الضفة الغربية لبحيرة ناصر نحو 290 كم جنوب غرب أسوان. 

متى تم بناء معبد ابو سمبل؟ 

بدأ بناء مجمع المعبد في حوالي 1244 قبل الميلاد واستغرق بناءه 21 سنة تقريباً، وذلك حتى سنة 1223 قبل الميلاد. المعروف باسم "معبد رمسيس "المحبوب من قبل آمون" ويصنف معبد ابو سمبل على انه من المعابد المزدوجة اللي كانت منحوتة في الجبال في عهد الملك رمسيس الثاني في القرن الـ 13 قبل الميلاد، كنصب دائم له وللملكة نفرتاري، للاحتفال بذكرى انتصاره في معركة قادش.

معبد ابو سمبل

 

نبذه عن مكونات معبد ابو سمبل : 

ويعتبر معبد ابو سمبل واحد من أجمل واعظم المعابد الموجودة فى مصر حيث يحتوي  علي :المعبد الأساسي وبيحرسه 4 تماثيل عند المدخل كلهم لرمسيس التاني و كل واحد منهم طوله حوالي 20 متر ..
وفيه معبد صغير  منحوت في الصخر بتاع زوجة رمسيس التاني ( نفرتاري ) و ده كان مخصص عشان يعبدو الاله حتحور و في الواجهة بتاعته فيه 6 تماثيل 4 منهم لرمسيس و 2 بتوع نفرتاري و طول التمثال الواحد 10 متر .

قصة اكتشاف معبد ابو سمبل وكيف تم انقاذه ونقله ؟ 

مع الوقت المعبد بقى مهجور لحد القرن الـ 6 ق. م الرمل كان مغطي التماثيل لحد الركبة  وفي سنة 1813 المستشرق السويسري جي أل بورخاردت إكتشف الكورنيش الأساسي للمعبد و قال للمستكشف الإيطالي جيوفانى بيلونزى على اكتشافه و راحو سوا عند المعبد عشان يحفرو بس معرفوش .. بعدها في سنة 1817 جيوفانى بيلونزى قدر انه يدخل المعبد .
ومن ساعة ما بدأو يبنوا السد العالي سنة 1960 و المعبد كان مهدد انه يغرق و لذلك عملو حملات عشان يجمّعو تبرعات عشان ينقذوه ..و فعلا بدأت عملية الانقاذ سنة 1964 و نقلوه من مكانه و فكّوه و أعادو تركيبه تاني في موقع تاني على ارتفاع 65 متر و 200 متر عشان يكون أعلى من مستوى النهر و ده حصل بالتعاون بين مصر و اليونيسكو و بتكلفة كانت 40 مليون دولار . وكانت العملية دى من العمليات شديدة التعقيد وصُنفت على انها واحدة من أعظم الأعمال في الهندسة الأثرية في التاريخ.

 

ظاهرة تعامد الشمس على معبد ابو سمبل : 

المعروف عن معبد ابو سمبل ان فيه ظاهرة بتحصل كل سنة  و هي من الظواهر الفلكية النادرة و الغريبة جدا و هي ظاهرة تعامد الشمس و دي اكتشفوها سنة 1874 من المستكشفة إميليا إدواردز و الفريق بتاعها و كتبت الظاهرة دي في كتاب ليها سنة 1899 بإسم " ألف ميل فوق النيل " .

الظاهرة بتبدأ لما اشعة الشمس تدخل من الممر الأمامي لمعبد رمسيس التاني لمسافة 200 متر لحد ما توصل لمنصة موجود عليها تمثال رمسيس التاني و هو قاعد و جمبه تمثال الاله رع حو و الاله آمون و تتعامد عليهم ،  بس فيه جنبهم تمثال رابع بتاع الاله بتاح و ده الشمس مش بتيجي عليه خالص لأنه معروف عند القدماء المصريين بإسم إله الظلام .. و يمكن دي من الظواهر الغريبة بردو

Abu Simbel temple

موعد تعامد الشمس على معبد ابو سمبل : 

بتحصل ظاهرة تعامد الشمس على المعبد الكبير مرتين كل سنة يوم 22 أكتوبر و 22 فبراير .. الشمس بتتعامد على تمثال رمسيس التاني و اليومين دول بالذات لأنهم اليومين اللي اتولد فيهم و اللي تم تتويجه فيه ملك على البلاد .. أول مرة بدأو يحتفلو بالظاهرة دي كانت قبل سنة 1964 ..
الظاهرة دي مش بتكون أكتر من 20 دقيقة و كانت بتحصل يوم 21 فبراير و 21 أكتوبر بس بقت يوم 22 فبراير و 22 أكتوبر لما غيّرو مكان المعبد و نقلوه .